0 تصويتات
في تصنيف مناهج التعليم بواسطة (919ألف نقاط)

اكتب فقرة لا تتجاوز ثلاثة اسطر عن اهمية احترام القانون موظفا انواع الاستثناء، القانون هو جملة من القواعد العامة التي تنظم سلوك الأفراد داخل المجتمع، والمرتبطة بالضرورة بلوائح عقابية للمخالفين، وغالباً ما يحدد القانون السلطة التشريعية التي تتمثل بالبرلمان أو مجلس النواب في كل بلد، ويتعرض القانون لسلسلةٍ من التعديلات بين فترةٍ وأُخرى بفعل العديد من العوامل؛ كتغيّر ظروف حياة الأفراد، والتغيّرات السياسية والأمنية الطارئة، بالإضافة إلى عدم جدوى القوانين السابقة، وللقانون أهميةٌ كبيرةٌ في حياتنا، سوف نتحدث عنها في هذا المقال.

اكتب فقرة لا تتجاوز ثلاثة اسطر عن اهمية احترام القانون موظفا انواع الاستثناء

تعريف القانون

يعتبر القانون على أنّه منظومة من القواعد والمبادئ الموضوعة من قِبل سُلطة ما للحفاظ على النظام، والسلام، وإقامة العدل في المجتمعات، ويُمكن أن تُطبّق القوانين والأوامر على شكل جزاءات وعقوبات بناءاً على طبيعة الجريمة المُرتكبة، ويجب معرفة أنّه لا يُمكن تحقيق نظام المجتمع إلّا من خلال اتباع القوانين التي تُعزّز بدورها الانضباط، فالقوانين الجنائية مثلاً تمنع الأشخاص من خلق الفوضى والسعي في الخراب بين الناس، وبالتالي يحمي القانون المواطنين من بعضهم البعض، ومن التهديدات الخارجيّة إن تطلّب الأمر.

اكتب فقرة لا تتجاوز ثلاثة اسطر عن اهمية احترام القانون موظفا انواع الاستثناء

أن الالتزام بالقانون لا يعني احترامه، والعكس صحيح، فاحترام القانون يتضمّن الكثير من الأمور ومن بينها الالتزام به، وهذا الاحترام لا يقتصر على الامتناع عن فعل الأمور السلبيّة لكنّه يُعنى بالتصرّف بإيجابيّة للتعبير عن احترام القانون، وتقديره، والتعامل بطريقة تدل على أنّ الفرد يقيم وزناً للقوانين، وبهذا يرعى المجتمع القانون ويُسهم في تطوّره، في حين أنّ القانون يحمي المجتمع ويضمن تطوّره، ذلك لأنّ المجتمع المتحضّر لا يستطيع النهوض بنفسه بلا قوانين، فغياب القوانين يؤدي إلى الفوضى والهلاك.

أهمية القانون في حياة الفرد والمجتمع

يؤثر النظام القانوني على كل مواطن ملتزم بالقانون في كل جانب من جوانب حياتنا اليومية، في ما يلي بعض المجالات التي يلعب فيها النظام القانوني دورًا كبيرًا :

وضع المعايير أو قواعد السلوك:

يعد القانون بمثابة دليل إرشادي للسلوك المقبول في مجتمع اليوم، ولا يتم التسامح مع بعض الأنشطة مثل الجريمة، وكذلك بعض السلوكيات التي يمكن أن تؤذي أو تضر بالناس وممتلكاتهم، على سبيل المثال، بموجب القانون، من الجائز التسبب في أي إصابة جسدية لشخص ما ويعتبر ذلك بمثابة اعتداء، والغرض من مدونة السلوك هو تزويد أعضاء المجتمع بالمبادئ التوجيهية، لاتخاذ خيارات أكثر أخلاقية .

تنظيم علاقة الأفراد ببعضهم البعض:

ينظم القانون علاقة البائع أو التاجر مع جمهور المستهلكين، أو علاقة المؤسسات الرسمية مع المواطنين، بالإضافة إلى تعيين حدود كل فرد في التصرف مع الآخر، فلا يصح مثلاً أن يطغى أحدهم على حق الآخر، أو يُجرده من حق التعبير عن رأيه.

حل النزاعات والمشاكل:

مكن أن تنشأ النزاعات والمشاكل بسبب عدة أسباب منها : سوء الفهم، وسوء التواصل، وعدم التخطيط، والإحباط والتوتر، ولا يمكن تجنب النزاعات في أي مجتمع، حيث يكون لدى جميع الناس احتياجات وقيم ووجهات نظر مختلفة، ويمكن أيضًا أن تتكوّن النزاعات والمشاكل حول قضايا معينة، مثل الممتلكات التجارية أو السكنية أو العمل أو المالك / المستأجر، أو الجيران أو الطلاق أو وصاية الأطفال على سبيل المثال لا الحصر، ويوفر القانون وسيلة رسمية – نظام المحاكم لحل النزاعات، إذا كنت أنت أو أي فرد من عائلتك في نزاع بشأن العقار، فيمكن لمحامي العقارات التجارية المساعدة في حل المشكلة، ويمكن لمحامي الممتلكات مراجعة جميع جوانب عقد / اتفاقية الملكية، ومسح الأراضي المعنية، ومن ثم إرشاد الشخص خلال عملية حل النزاع .

المحافظة على الأمان والاستقرار:

لولا وجود القوانين لتحولت حياة الناس إلى غابة يطغى فيها القوي على الضعيف، وتضيع الحقوق، وتصير حياة الناس ضنكى، أما في حال وجود القوانين، تُحفظ الحقوق، وتُرد إلى أصحابها، وتختفي مع ذلك السرقات، وحوادث القتل، وانتهاكاتٍ كثيرةٍ حد القانون من ظهورها وانتشارها.

حماية الحريات والحقوق:

يحدد دستور كل بلد مختلف الحريات والحقوق، والغرض من القانون ووظيفته هو حماية هذه من الانتهاكات والتعليمات غير المعقولة من قبل المنظمات أو الحكومة، على سبيل المثال، يمنع التعديل الأول للدستور الحكومة من وضع قانون يمنع حرية التعبير .

تطوير المجتمعات والدول:

مهمة القانون لا تقتصر على تنظيم حياة الناس أو تسييرها، بل دفعها إلى الأفضل، مما يكفل تطور الدول بكل مرافقها ومجالاتها، وجعلها في المصاف الأولى للقوى العالمية، سواء من الناحية الاقتصادية أو التنموية، أو من النواحي العسكرية، والتعليمية.

توضح النقاط المذكورة أعلاه مدى أهمية وجود قوانين في المجتمع لتنظيم علاقة جيدة مع بعضها البعض، وإذا لم تكن هناك قوانين، فلن يتمكن مجتمعنا من العمل بفعالية، حيث توفر القوانين الحدود حتى يتمكن الناس من خلالها التعامل مع بعضهم بعضا، حيث يلعب القانون دورًا في التحديث والتغيير الاجتماعي، كما أنه مؤشر على طبيعة التعقيد المجتمعي وما يصاحبه من مشكلات في الدمج، وعلاوة على ذلك، فإن تعزيز إيماننا بالنظم القديمة، وإلغاء الممارسات البغيضة المتمثلة في النبذ، وزواج الأطفال إلخ، هي أمثلة نموذجية للتغير الاجتماعي الذي يتم إحداثه في القوانين الجديدة .

العلاقة بين القانون والمجتمع

لا تظهر أهمية القانون الحقيقية في المجتمع إلا عندما تحصل الفوضى ويعاني المجتمع من اضطرابات معينة دون وجود قاعة محكمة تبت بالقضايا، وهذه ترجمة بالمعنى لما قاله الفيلسوف الفرنسي، فولتير، القرن الثامن عشر ميلادي، واصفاً القانون ومدى علاقته بالمجتمع بهذه الجملة: لا تدب الحياة في القانون إلا عندما تختل الأمور. لذا فإن علاقة القانون بالمجتمع وطيدة وتبرز من مدى حاجة الناس إليه في تنظيم أمورهم الحياتية وحل النزاعات التي تحصل باستمرار.

واخيرا نكون قد انتهينا من حل سؤال: اكتب فقرة لا تتجاوز ثلاثة اسطر عن اهمية احترام القانون موظفا انواع الاستثناء، حيث إن أهمية القانون تكمن من كونه يمثل قواعد تحكم سلوك الشخص في الجماعة ويجب عليه الخضوع لهذه القواعد جبراً، والقانون عبارة عن ضرورة اجتماعية تمثل انضباط الفرد من حيث حقوقه والتزاماته المنصوص عليها في كل مجتمع، وكما أن أهمية القانون كبيرة فهو سيد العالم لأنه لازم لقيام الجماعة والجماعة لازمة لاستمرار الحياة فأينما وجدت الجماعة تقوم الضرورة إلى وجود قانون لتنظيم العلاقات بين أفراد الجماعة.

ويعتبر القانون هو وسيلة أو وكالة فعالة، في إحداث التغيير الاجتماعي في البلاد أو في أي منطقة على وجه الخصوص، ولذلك، فإننا نشجع إيماننا بأن القانون كان محوريا في إدخال تغييرات في البنية والعلاقات المجتمعية، وما زال الأمر كذلك، وفي حين أن الكثير من التغير الاجتماعي يحدث بسبب تغيرات مادية مثل التكنولوجيا، وأنماط جديدة للإنتاج، وما إلى ذلك، فإن هناك شروطًا أخرى ضرورية أيضًا، على سبيل المثال، كما ناقشناه من قبل، لم ينجح الحظر القانوني للنبذ في الهند الحرة بسبب عدم كفاية الدعم الاجتماعي .

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (919ألف نقاط)
 
أفضل إجابة
اكتب فقرة لا تتجاوز ثلاثة اسطر عن اهمية احترام القانون موظفا انواع الاستثناء؟

الاجابة :

إنّ الالتزام بالقانون لا يعني احترامه، والعكس صحيح، فاحترام القانون يتضمّن الكثير من الأمور ومن بينها الالتزام به، وهذا الاحترام لا يقتصر على الامتناع عن فعل الأمور السلبيّة لكنّه يُعنى بالتصرّف بإيجابيّة للتعبير عن احترام القانون، وتقديره، والتعامل بطريقة تدل على أنّ الفرد يقيم وزناً للقوانين، وبهذا يرعى المجتمع القانون ويُسهم في تطوّره، في حين أنّ القانون يحمي المجتمع ويضمن تطوّره، ذلك لأنّ المجتمع المتحضّر لا يستطيع النهوض بنفسه بلا قوانين، فغياب القوانين يؤدي إلى الفوضى والهلاك.

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
0 إجابة
مرحبًا بك إلى موقع كلمات دوت نت، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...